• بادئ الموضوع بادئ الموضوع shaaeralhob
  • تاريخ البدء تاريخ البدء

shaaeralhob

الإدارة
طاقم الإدارة
الإدارة
الإشراف
عضو
عضو موثق
إنضم
Jun 3, 2024
المشاركات
6,704
مستوى التفاعل
350
النقاط
83
الجنس
ذكر
التوجه الجنسي
طبيعي
الدورة الشهرية رحلةٌ طبيعيةٌ تمر بها كل امرأة كل 28 يومًا تقريبًا. ولكن في بعض الأحيان، تُحبس هذه الرحلة، مما يُسبب للمرأة قلقًا وارتباكًا.
رحلةٌ جسديةٌ مليئةٌ بالتغيرات:
تُعدّ
التغيرات الهرمونية هي المحرك الرئيسي لأعراض الدورة المحتبسة. مع اقتراب موعد الدورة، ينخفض مستوى هرمون الإستروجين، ويرتفع مستوى هرمون البروجسترون. وتؤدي هذه التغيرات إلى مجموعة من الأعراض الجسدية، أبرزها:
  • تغيرات في نزيف الدورة: قد يختلف نزيف الدورة بشكل ملحوظ، فقد يكون خفيفًا جدًا أو غزيرًا جدًا أو غائبًا تمامًا.
  • ألم أسفل البطن: قد تعاني المرأة من تقلصات شديدة في أسفل البطن، تُشبه تقلصات الدورة الشهرية.
  • انتفاخ البطن: يُسبب البروجسترون احتباس السوائل في الجسم، مما يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ وزيادة الوزن.
  • ألم الثديين: قد تصبح الثديان أكثر حساسية وألمًا.
  • التغيرات في المزاج: قد تعاني المرأة من تقلبات المزاج، والشعور بالتوتر والقلق والاكتئاب.
  • الإرهاق والتعب: قد تُصبح المرأة أكثر إرهاقًا وتعبًا من المعتاد.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي: قد تعاني المرأة من الإمساك أو الإسهال أو الانتفاخ.

رحلةٌ نفسيةٌ مليئةٌ بالقلق:
لا تقتصر أعراض الدورة المحتبسة على التغيرات الجسدية، بل تؤثر أيضًا على الحالة النفسية للمرأة. ففي هذه الفترة، قد تعاني المرأة من:
  • الشعور بالقلق والتوتر: قد تُصبح المرأة أكثر قلقًا وتوترًا من المعتاد، وتفكر في احتمالية وجود حمل أو مرض.
  • الشعور بالإحباط والاكتئاب: قد تُصبح المرأة أكثر إحباطًا واكتئابًا بسبب عدم معرفة سبب احتباس الدورة.
  • الشعور بالخجل: قد تشعر بعض النساء بالخجل من التحدث عن هذه المشكلة مع الطبيب أو مع العائلة والأصدقاء.

متى يجب عليكِ استشارة الطبيب؟
إذا كانت الدورة الشهرية محتسبة لمدة أكثر من 35 يومًا، فمن المهم استشارة الطبيب.
وذلك:
  • للتأكد من عدم وجود حمل.
  • لاستبعاد أي حالات طبية أخرى قد تكون سببًا لاحتباس الدورة، مثل الأورام الليفية الرحمية أو متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
  • للحصول على العلاج المناسب.

ما الذي سيقوم به الطبيب؟
سيقوم الطبيب بمراجعة تاريخك الطبي وإجراء فحص جسدي.
قد يطلب منكِ أيضًا إجراء بعض الفحوصات، مثل فحص الدم أو الموجات فوق الصوتية، لتحديد سبب احتباس الدورة.
ما هي خيارات العلاج؟
يعتمد علاج الدورة المحتبسة على سببها.
قد يصف لكِ الطبيب بعض الأدوية، مثل حبوب منع الحمل أو هرمون الإستروجين أو البروجسترون. كما قد يوصي الطبيب ببعض التغييرات في نمط الحياة، مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام والحصول على قسط كافٍ من النوم.
ملاحظة:
هذه المعلومات هي للإعلام فقط ولا تُغني عن استشارة الطبيب. من المهم استشارة الطبيب للحصول على تشخيص دقيق وعلاج مناسب لاحتباس الدورة.
 
أعلى