• بادئ الموضوع بادئ الموضوع shaaeralhob
  • تاريخ البدء تاريخ البدء

shaaeralhob

Administrator
طاقم الإدارة

مقدمة:​

تثير ممارسة الاسترجاز - أو الاحتكاك الجنسي بشكل خارجي - العديد من الأسئلة والتساؤلات بين الشباب، خاصةً فيما يتعلق بسلامة غشاء البكارة والعذرية. في هذا المقال، سنناقش مفهوم الاسترجاز بالضغط فوق الملابس وما إذا كان يمكن أن يؤدي إلى إصابة غشاء البكارة.

غشاء البكارة: ما هو؟​

غشاء البكارة هو غشاء رقيق يغطي فتحة المهبل عند الإناث، ويُعتبر عادةً علامة على العذرية. يمتلك غشاء البكارة فتحات صغيرة تسمح بمرور الدم خلال فترة الحيض، ويمكن أن يمتد أو يتمزق بسهولة.

الاسترجاز بالضغط فوق الملابس:​

  1. التمارين الجنسية الخارجية:
    • يمارس العديد من الأشخاص الاسترجاز بالضغط على المنطقة التناسلية من فوق الملابس، ويكون هذا الاحتكاك عادةً بين اليدين أو بين الجسم والسطح الذي يتم الاحتكاك به.

  • التأثير على غشاء البكارة:
    • الاسترجاز بالضغط فوق الملابس بشكل طبيعي ومعتدل نادرًا ما يؤدي إلى إصابة غشاء البكارة، نظرًا لأن الملابس تعمل كحاجز واقي.


    تأثير الضغط القوي:​

    1. التمزق الجنسي:
      • قد يؤدي الاحتكاك القوي والضغط المباشر على فتحة المهبل إلى تمزق غشاء البكارة، وهو ما يحدث عادةً أثناء العلاقة الجنسية الداخلية.

  • الإصابة الجلدية:
    • قد يسبب الاحتكاك القوي أو المستمر إصابات جلدية مؤلمة، ولكن هذه الإصابات عادةً ما تكون سطحية ولا تؤثر على غشاء البكارة.


    الاستنتاج:​

    ممارسة الاسترجاز بالضغط فوق الملابس عادةً ما لا تؤدي إلى إصابة غشاء البكارة، إلا في حالات نادرة من الضغط القوي والاحتكاك المباشر. ينبغي على الشباب فهم أن الاحتكاك بشكل طبيعي ومعتدل لا يشكل تهديدًا للصحة الجنسية، ولكن ينبغي دائمًا أخذ الحيطة والحذر واحترام حدود الجسم. في حالة القلق أو وجود أي مشاكل صحية، يُنصح بالتوجه للمختصين الطبيين للتشخيص والعلاج المناسب.
 
أعلى