• بادئ الموضوع بادئ الموضوع shaaeralhob
  • تاريخ البدء تاريخ البدء

shaaeralhob

الإدارة
طاقم الإدارة
الإدارة
الإشراف
عضو
عضو موثق
إنضم
Jun 3, 2024
المشاركات
6,910
مستوى التفاعل
358
النقاط
83
الجنس
ذكر
التوجه الجنسي
طبيعي
هند من سوريا لدي قصة حصلت معي سوف ارويها واتمنى ان تعجبكم

انا فتاة وحيدة لاهلي مدللة جدا وابلغ من العمر 12 سنه امي تعمل و ابي يعمل و انا دائما في الاغلب لوحدي في المنزل فاتسلى بلغالب في الانترنت فازور المواقع و الشات وفي احد الايام بينما كنت ادخل احد المواقع ضهرت لي على الشاشة اسم لاحد المواقع التي لم اعرف ما هي فقمت بلدخول الى هذا الموقع فتضح لي انه موقع جنسي فقلت لنفسي لما لا القي نضرة عابره فقمت بلدخول الى الصور و لافلام و حملتها الى جهازي و عندما نضرت اليها ذهلت فيهم و انتابني شعور لم ينتابني قبل هذه المره شعور باني اريد ملامسة شيئ ما ولم اعرف ماذا افعل فقمت باغلاقها و عدت الى التشات بعدما اخفيت لافلام في مجلدات مخفيه و رت بين الحين و الاخر ازور هذه الافلام حتى اصبحت لي خبرة في مجال افلام الجنس و رت كلما رات هذه الافلام ينتابني نفس الشعور و بما انني لااعرف عن الجنس الكثير لم اعرف ما هو هذا الشعور و بعد ايام عدة زارنا دار خالتي ومعها ابنتها التي تبلغني العمر و دخلت عندي في الغرفه و اغلقت الباب و جلسنا انا وهي نتحادث و عندما جلسنا الى الانترنت صبحت تدخل في الملفات بسبب خبرنها الواسعة في الحاسوب و اصبحت خائفة ان تفضح امري و ما خشيته اصبح حقيقة فقد اكتشفت امر الافلام و اصبحت تنضر الى بنضرات غريبه و تملوها الغرابه و انا ارتجف خوفا من ان تفضحني الى ان قالت لي من اين جئتي من هذه الافلام فاجبتها باني وجدتها في الانترنت و كيف اني انزلتها و تفائت عندما قالت لي بانها لن تفضح امري و حسب بل ستقوم ايضا باخبار والدي وعندها ابحت اتوسل اليها الى ان قالت لي : عندما كنت تشاهعدين هذه الافلام ما كان شعورك فقلت لها بلشعور الغريب الذي كان يصادفني فقالت لي و ماذا كنتي تفعلين فقلت لها لم اكن اعرف ماذا افعل فقالت الم تقومي بلعب في كسك فتفاجئت لما قالت و قلت لها لماذا تقولين ذلك فقالت لي لا تخافي انا ايضا عندي افلام في البيت و اشاهدها فزاح عني الخوف و بدانا نتحاور في هذا الموضوع الى ان قالت لي غدا انها ستزورني و انا لوحدي و تريني لافلام التي لديها
و بلفعل جائت انا في البيت لوحدي و جلبت معها الافلام التي لديها و من ثم قالت لي لنشاهدها و عندما عرضتها جلسنا منسجمين مع الفلم حتى جائني ذالك الشعور الذيذ
و صرت انضر الى ابنت خالتي بنظرات لا عارف ما هي و اذ بابنت خالتي تاتي بيدها الى كسي و تلاعبه وقالت لي سوف اريك كيف تتخلصي من هذا الشعور و بات تلاعب كسي لى ان ابحت ارف بشعور الذ و اقوى فقالت لي اعطني يدك و وضعتها الى كسها وقالت لي العبي به وصرنا نلعب لبعض الوقت الى ان اصبحت ابنت خالي تتاوه من شده الشعور و قالت لي اخلعي ثيابك فقلت لماذا فقالت لي سوف انيكك و خلعنا ثيابنا و جائت الى كسي الصغير الابيض و اصبحت تلحسة فاصبح اتاوه من الشعولر وقالت لى اذا كان هذا الشعور يعجبك فهنالك اطيب منه فقلت لها بدون وعي ما هو فقالت لي سوف اضع هذا في كسك كانت تحمل عصا بلاستيكي قصيره ولاكنها قالت لي ان هذا سوف يولمني في بدايته ثم قمت بفتح اقدامي الى الاعلى و نمت الى ضهري و بدات بادخال العصا الى كسي حتى اني شعرت اني اريد ان اصرخ عاليا من الام حتى بدا كسي ينزف الدما و ابحت العصا كله داخل كسي و انا اصيح من الالم وبدات تدخل العصا و تخرجها حتى اصبح لون كسي احمر من الحراره و عنها قالت لي ابنت خالي ان ابداء بلحس كسها و هذه كانت اول مره لي افعل فيها هذا الشئ فقتربت من كسها بفمى و لدي شعور باني اريد ان اضعه كله في فمي و لاني لم ارى كس غيري اصبحت انضر اليه من الداخل و اضع يدي داخله حتى بدات الحسه و اضع لساني داخله حتى اصبح يسيل ماء رطب و ابنت خالي تتاوه من النشوه و اصبحت هى تلحس كسي وانا كسها الى ان اصبحت ارتجف بقوه و نزل مني سائل اصفر الون فقالت لي ابنت حالتي ابتعدي اريد ان امصه و بدات تلحسه و انا في غايه النشوه وبعدها اصبحت تمص ثديي الصغير الغير مكتمل و تقبلني من رقبتي و الى ان اقتربت من فمي وو ضعت لسانها على لساني و بدانا بملامسه السنه بعض و تقبيل بعض و اصبحت تقبلني من فمي الى ان و صلت الى اصابع اقدامي و بدات تمصهم كما فعلت بكسي والتفت من ورائي و بدات تضغط بكسها الى طيزي وانا بغايه النشوه و الغنج و طلبت مني النوم على بطني و نامت فوقي وبدات و تتهزز من فوقي و انا لا ادري ما تفعل الى ان قالت لي دورك و تبادلنا الماكن و عندما نمت فوقها قمت بفتح طيزها و كانت بيضاء جميله دعتني الى لحسها و جئت و وضعت كسي على طيزها و بدات اتهزز حتى بدات تصرخ كما اصبح معي و حاولت ان اقوم بما فعت فقمت بتقبيلها من الخلف الى اخمص اقدامها الى ان وصلت الى اصابع اقدامها فكانو مدعات الى ان ادخلهم في كسي و اطلب اليها ان تضغط على كسي و بقينا على هذا الحال بعض الوقت الى ان انتهينا و عند مغادرة ابنت خالي قالت لي بانها ستزورني في المره المقبله و معها صديقتها و لم اعرف اني فقدت عذريتي في ذالك اليوم لاكني بقيت كلما شاهدت فلم اقوم بلعب بكسي و ادخل ما ريد بداخله و اتخلص من الشعور الذي كنت افقده عندما كنت عذراء
 
أعلى