shaaeralhob

Administrator
طاقم الإدارة
الدورة الشهرية هي جزء طبيعي من حياة المرأة، ويعتبر الإسلام هذا الأمر بفهم واحترام. يوضح الدين الإسلامي كيفية التعامل مع الزوجة خلال هذه الفترة برفق ورعاية، مع مراعاة الأحكام الشرعية والأخلاقية. في هذا المقال، سنستعرض كيفية معاشرة الزوجة أثناء الدورة الشهرية وفقاً لتعاليم الإسلام.

الأحكام الشرعية المتعلقة بالدورة الشهرية​

الإسلام يحرّم الجماع الكامل بين الزوجين أثناء فترة الحيض. هذا الحكم يستند إلى قول الله تعالى في القرآن الكريم:
"وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ ۖ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ" (سورة البقرة، الآية 222).

معاملة الزوجة برفق واهتمام​

1. التفهم والدعم
خلال فترة الدورة الشهرية، قد تعاني الزوجة من آلام وتقلصات وتقلبات مزاجية. من المهم أن يكون الزوج متفهماً وداعماً خلال هذه الفترة. تقديم الدعم النفسي والعاطفي يمكن أن يخفف الكثير من الضغوط عنها.
2. الرعاية الصحية
الزوج يمكنه مساعدة زوجته من خلال توفير ما تحتاجه من أدوية مسكنة للآلام أو تقديم مشروبات دافئة. هذا يعكس مدى اهتمامه ورعايته لصحتها وراحتها.

حدود العلاقة الحميمة​

1. الامتناع عن الجماع
كما ذكرنا، يجب الامتناع عن الجماع الكامل خلال فترة الحيض. لكن الإسلام يسمح ببعض الممارسات الأخرى التي تقوي العلاقة العاطفية بين الزوجين دون انتهاك التعاليم الشرعية.
2. الملامسة والاحتضان
يمكن للزوجين ممارسة الملامسة والاحتضان وتبادل العواطف بدون الجماع. هذه الأفعال تعزز الروابط العاطفية بين الزوجين وتجعل المرأة تشعر بالمحبة والاهتمام.
3. التحدث والتواصل
تبادل الحديث والتواصل بين الزوجين مهم جداً. يمكن للزوجين قضاء وقت ممتع معاً في الحديث، مشاهدة فيلم، أو القيام بنشاطات مشتركة تقوي العلاقة بينهما.

الالتزام بالتعاليم الإسلامية​

1. الطهارة
بعد انتهاء فترة الحيض، يجب على المرأة أن تغتسل وتطهر قبل استئناف العلاقة الزوجية. هذا يضمن الالتزام بتعاليم الطهارة والنظافة في الإسلام.
2. الاحترام المتبادل
الاحترام المتبادل بين الزوجين هو أساس العلاقة الناجحة. احترام مشاعر واحتياجات الزوجة خلال فترة الحيض يعزز الحب والاحترام بين الزوجين.

الخاتمة​

الإسلام يراعي الطبيعة الإنسانية للمرأة ويضع أحكاماً شرعية تهدف إلى الحفاظ على صحة المرأة وراحتها. من خلال التفهم والدعم والالتزام بالتعاليم الشرعية، يمكن للزوجين أن يعززا علاقتهما بشكل يعكس الاحترام المتبادل والمحبة. الدورة الشهرية ليست عائقاً أمام الحب والرعاية، بل فرصة لتعزيز الروابط العاطفية والروحية بين الزوجين.
 
أعلى