• بادئ الموضوع بادئ الموضوع shaaeralhob
  • تاريخ البدء تاريخ البدء

shaaeralhob

Administrator
طاقم الإدارة
المتوافقون جندريًا هم أشخاص يتوافقون مع الجندر الذي نُسب لهم عند الولادة. فوفق مقالة نُشرت على مجلة ترانسجندر ستاديز كوارتيريز، اعتُِمد مصطلح التوافق الجندري من ناشطين عابرين جندريًا في التسعينات لإعطاء وصف أفضل للأشخاص غير العابرين.
فقد نرى مصطلح «مُسجل ذكر عند الولادة» أو «مسجلة أنثى عند الولادة» بدلاً من «ولد ذكرًا» كمثال عن الأشخاص الذين يعرفون عن أنفسهم كذكور وقد ولدوا كذلك مؤكدين على توافقهم الجندري.
ما الهوية الجندرية المعيارية؟ وماذا يعني أن تكون متوافق جندريًا؟ Group-Portrait-of-Queer-Friends-1200x628-facebook

ما الجنس؟​

نشأ أغلبنا معتادًا على فكرة وجود جنسين فقط ذكور وإناث، فدائمًا ما يصاحب تعريف الشخص كذكر وجود قضيب وكروموسومات XY وطغيان هرمون التستوستيرون، وكذلك الأمر مع الإناث وجود المهبل و كروموسومات XX وطغيان هرمونات الأستروجين.
ولكن ماذا عن الأشخاص الذين لايعرفون عن أنفسهم كذكور أو إناث، أي ثنائيي الجنس، إذ أن هرموناتهم وكروموسوماتهم وأعضائهم التناسلية لا تتوافق مع الأفكار الشعبية التقليدية لمفهومي الذكورة والأنوثة.
وبالمثل فإن العابرين جندريًا ربما لديهم أعضاء تناسلية وكرموسومات مختلفة عن تلك الموجودة لدى المتوافقين جندريًا، وربما يعبرون عن أنفسهم كذكور أو إناث أو أي ضمائر أخرى، فالمرأة العابرة جندريًا ربما لم تخضع لعملية تصحيح جندري وما تزال تملك قضيبًا وكروموسومات XY، ولكنها تعرف عن نفسها كأنثى.

ما الجندر؟ وما علاقته بالجنس؟​

يفترض المجتمع الذي نعيش فيه وجود جندرين فقط ألا وهما الإناث والذكور، والجنس المسجل عند الولادة يحدد جندر الفرد ولكن النشطاء والباحثين توصلوا لحقيقة أن الجندر ليس سوى مركب اجتماعي، وهذا يعني أن الجندر يجب أن يتوافق مع مجموعة من القواعد والسلوكيات الاجتماعية وتتغير تلك القواعد مع الوقت وتبعًا للمجتمع ومن ثقافة لأخرى، فليس للجندر أرضية بيولوجية معتَمَدة، ويعتمد فقط على كيف يعرف الفرد عن نفسه بعيدًا عن الصفات البيولوجية.
فهذا لايعني أن الجندر ليس له وجود، لأنه غير مرتبط بالطبيعة المادية البشرية، في الجندر تأثيرًا واضحًا على حياتنا وكيف نعيشها كل يوم.
هنالك تاريخ طويل وثري عرَّف الناس فيه عن أنفسهم بتعريفات غير الذكورة أوالأنوثة، ففي باكستان والهند وبنغلادش وأمريكا وخاصة الهنود الحمر كان البعض يطلقون على أنفسهم ثنائي الروح.
وفي الآونة الأخيرة، أصبح هناك مصطلحات جديدة لوصف الأشخاص غير المنتمين للثنائية الجنسية:
  • ثنائي الجندر
  • غير محدد الجندر
  • مزدوج الجندر
  • كوير الجندر
  • غير مطابق الجندر

كيف تختلف الهوية الجندرية عن التعبير الجندري؟​

يوجد مركبان أساسيان عندما يتعلق الأمر بالجندر، الأول هو هويتنا الجندرية وكيف نعرف عن أنفسنا كذكور أو كإناث أو لا ثنائيي الجندر أو أي تعبير آخر.
الثانية هي التعبير الجندري ولا يعني بالضرورة أن نوافق مع هويتنا الجندرية وهي طيف من الذكورة والأنوثة، ولا يعني ذلك أن كل الأشخاص الذين يعرفون عن أنفسهم على أنهم رجال لديهم تعابير جندرية مذكرة، وكذلك ليس كل من يعرفن أنفسهنّ على أنهنّ إناث لديهن تعابير جندرية أنثويّة، وكون التعبير الجندري طيف بين الذكورة والأنوثة يمكن الناس من التعبير عن الجندر في مكان من هذا الطيف حيث يمكن أن يميلو أكثر للأنوثة أو أي مكان يجدون أنفسهم فيه.

حصانة التوافقية الجندرية​

للأشخاص المتوافقين جندريًا حقوق ومزايا وفرص وموارد أكثر من تلك التي للعابرين جندريًا، مثال على ذلك: توافر الخدمات الصحية، فالعديد من شركات التأمين لا تغطي الأدوية والعلاج للعابرين وذلك يتضمن أدوية المعاوضة الهرمونية وجراحة تصحيح الجنس، فوفقًا لإحصائية قام بها المركز الوطني للعابرين والعابرات جندريًا عام 2015 فإن حوالي 55٪ من العابرين لم يغطّ التأمين عملياتهم، ورُفضَت طلبات 25٪ من العابرين لتغطية العمليات، وإذا منحوا خدمات صحية فلا تكون بالمستوى المطلوب، والعديد من عمّال القطاع الصحي ليس لديهم المعرفة الكاملة لتقديم الخدمات للعابرين ومراعاة حساسية الوضع أحيانًا.
واجه ثلث من المشاركين تقريبًا تعاملاً سيئًا بالقطاع الصحي قبل سنة من الإحصائية، وحوالي 8٪ رفض الأطباء تزويدهم بالخدمات الصحية لكونهم عابرين جندريًا.
ما الهوية الجندرية المعيارية؟ وماذا يعني أن تكون متوافق جندريًا؟ Cisgender-its-a-boy-girl-1710-b0b5719b0f95e01f4990d09b15126a45@1x

التمييز بالعمل والسكن​

وفقاً لاستطلاع أُجريَ في الولايات المتحدة الأمريكية فإن ما يقرب من 30٪ من العابرين تعرضوا لنوع من التمييز في وظائفهم، تضمن إساءة معاملتهم ورفض منحهم ترقيات وحتى فصلهم. إضافةً إلى ذلك فحوالي 30٪ منهم يعانون من التشرد وغياب الملجأ، ويملك حوالي 16٪ منهم فقط منازل باسمائهم.

كيف يدعم المتوافقون جندريًا العابرين؟​

لعل أهم الأشياء التي يمكن فعلها لإظهار الاحترام للعابرين هي استخدام لغة صحيحة معهم، وعدم افتراض الهوية الجندرية لأي شخص فلعلك تعتقد أنك تستطيع بناءً على بعض المظاهر معرفة جندرهم، ولكن لا يمكن لأحد الجزم، لذا يبقى السؤال هو أفضل حل لعدم الوقوع بهذه المشكلة.
اسأل دائما عن الضمائر التي يرغب الشخص أن تستخدمها معه وكن جاهزًا لاحتمالية تغير تلك الضمائر.
تجنب استخدام اللغة التي تحمل طابعًا متحيزًا لجندر معين، مثل كلمة سيدتي أو أستاذ.

الخلاصة​

لعل أفضل ما يمكن فعله لدعم العابرين هو معرفة أنك متوافق جندريًا وتملك امتيازات وحصانات على ذلك، لذا حاول دائمًا إظهار دعمك للعابرين في حياتك اليومية.
 
أعلى