shaaeralhob

Administrator
طاقم الإدارة
تعاني العديد من النساء من رحلة شهرية مزعجة تبدأ قبل موعد نزول الدورة الشهرية بعشرة أيام تقريباً، تُعرف هذه الفترة بـ متلازمة ما قبل الحيض (PMS). تختلف شدة هذه الأعراض من امرأة إلى أخرى، وقد لا تعاني بعض النساء من أي أعراض على الإطلاق.
ما هي أعراض متلازمة ما قبل الحيض؟
تتضمن هذه الأعراض مجموعة من التغيرات الجسدية والنفسية التي تؤثر على حياة المرأة اليومية، وتشمل:
  • أعراض جسدية:
    • آلام وتشنجات في أسفل البطن
    • انتفاخ البطن والشعور بالامتلاء
    • آلام الظهر
    • ألم في الثديين
    • الصداع
    • الإرهاق والتعب
    • الإمساك أو الإسهال
    • الرغبة الشديدة في تناول الطعام، خاصة الأطعمة المالحة أو الحلوة
    • حب الشباب
    • زيادة الوزن
    • تغيرات في الشهية

  • أعراض عاطفية:
    • تقلبات المزاج
    • الشعور بالقلق والتوتر
    • الاكتئاب
    • الشعور بالتهيج والعصبية
    • قلة التركيز
    • الأرق وصعوبة النوم
    • فقدان الرغبة الجنسية

ما هي أسباب هذه الأعراض؟
تحدث هذه الأعراض بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم استعدادًا للدورة الشهرية. حيث ترتفع مستويات هرمون الإستروجين والبروجسترون، ثم تنخفض بشكل مفاجئ قبل بدء الدورة.
كيف يمكن التخفيف من هذه الأعراض؟
هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها للتخفيف من أعراض متلازمة ما قبل الحيض، وتشمل:
  • ممارسة الرياضة بانتظام: تساعد ممارسة الرياضة على تحسين المزاج وتخفيف التوتر والألم.
  • تناول نظام غذائي صحي: ينصح بتناول الأطعمة الغنية بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون والسكر والكافيين.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: يساعد النوم على تنظيم الهرمونات وتحسين المزاج.
  • إدارة التوتر: يمكن ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل اليوجا أو التأمل للمساعدة في تقليل التوتر والقلق.
  • تناول مسكنات الألم: يمكن تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الإيبوبروفين أو الباراسيتامول لتخفيف الألم.
  • استشارة الطبيب: إذا كانت أعراض متلازمة ما قبل الحيض شديدة أو تؤثر على حياتك اليومية، فمن المهم استشارة الطبيب لمعرفة خيارات العلاج الأخرى.

ملاحظة:
  • هذه المعلومات مقدمة لأغراض تعليمية فقط ولا يجب اعتبارها بديلاً عن المشورة الطبية.
  • إذا كنت تعاني من أعراض مزعجة قبل الدورة الشهرية، فمن المهم استشارة الطبيب لتحديد السبب ووصف العلاج المناسب.


نصائح إضافية:
  • تتبع أعراضك: يمكن أن يساعدك تتبع أعراضك في تحديد الأنماط وفهم ما يفاقمها.
  • التحدث إلى صديقاتك وأفراد عائلتك: يمكن أن يساعدك التحدث إلى أشخاص آخرين يعانون من أعراض PMS في الشعور بالراحة والتواصل.
  • الانضمام إلى مجموعة دعم: يمكن أن توفر مجموعات دعم PMS معلومات ودعمًا من أشخاص يفهمون ما تمر به.

ختاماً، تذكر أنك لست وحدك، وأن هناك العديد من الطرق للتخفيف من أعراض متلازمة ما قبل الحيض وتحسين نوعية حياتك.
 
أعلى